القائمة الرئيسية

الصفحات

انطلاق الحملات الإنتخابية للنواب والسعى بينهم لتعزيز علاقتهم بالأهالى سار واضحا تزامن مع التعديلات البرلمانية الجديدة

انطلاق الحملات الإنتخابية للنواب والسعى بينهم لتعزيز علاقتهم بالأهالى سار واضحا تزامن مع التعديلات البرلمانية الجديدة


كتبت :  دينا محمد الفحل 

فى ظل انطلاق فعاليات برلمان 2020صار واضحا أن الفترة المقبلة من عمر المجلس الحالى والمقدر عمرها بأقل من شهر .
من الأن سيكون الأمر أكثر سخونة ومنافسة بين أعضاء النواب الحالين على أمل أن يعزز كل منهم علاقته بالأهالى والسعر لحل المشكلات التى تواجه الدوائر الإنتخابية الخاصة بهم وحل مشاكل المواطنين على أمل للبقاء على الكرسى مره أخرى والسعى لخوض فترة إنتخابية جديدة يكون نسبة المؤيدين لهم كبيرة .

لقد انطلقت مبكرا الإستعدادت الإنتخابية للبرلمان القادم تزامنا مع اقتراب المجلس من تعديل القوانين الإنتخابية.
الأحداث الساخنة التى تشهدها الدوائر الإنتخابية مع الحملات الإنتخابية القوية التى بدأها النواب الحالين على أمل أن يكون هو المسؤل مرة أخرى ستغير مسار الإحتمالات بيننا تماما.

ولكن لابد النواب الحالين أن يعرفوا أن  التعديلات البرلمانية للمجلس لن تسمح بالتعديات التى حدث منهم مؤخرا خاصة بعد انتشار حالات الفوضى فى الجلسات العامة التى شهدها المجلس .

لكن يظل السؤال الذى يطرح نفسه فى ظل هذا الوعى بين المواطنين وظل انتشار المشاكل التى تواجه المحافظة حاليا وتجسدت واضحة الفترة الماضية .

يبقى السؤال هل سيعيد المواطن نفس التجربة مرة أخرى ويكون قائد البرلمان الجديد هو أحد النواب الحالين أم سيكون هناك وجه جديد يحل علينا بإقترحات وحلول تنفذ على أرض الواقع لتحل كل هذه المشاكل .
ليظل نفس السؤال فى الأذهان من يكون النائب المنتظر؟؟
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات