القائمة الرئيسية

الصفحات

الذبح خارج المجازر أكبر التحديات التي يواجهها شبح سوهاج في التفتيش على اللحوم

الذبح خارج المجازر أكبر التحديات التي يواجهها شبح سوهاج في التفتيش على اللحوم



سوهاج : حمدي صابر أحمد 




أكد الدكتور أحمد حمدي مدير مجازر سوهاج أنَّ مديرية الطب البيطري تعتبر من أهم المديريات الخدمية في المحافظة ومن هنا تفتح "الخبر المصري" ملف الذبح الأسود بتداعياته الصحية خارج السلخانات وعند التحدث مع الدكتور أحمد حمدى مدير المجازر والذي
 يلقبه أهالى سوهاج بالشبح قال عندما تمر في طريق فتظن أن هناك عسلا ملقى على حافة الطريق نظرة أخرى تكتشف أنها وليمة تعد للإنسان تستقبلها الحشرات وتدور حولها الفئران والقطط عسى أن تغنم بقطعة منها، أو بعضا مما يلقيه ذلك الجزار الماهر في عشه المعبأ برائحة المرض.

هنا تبدأ الحكاية في قطعة لحم يفترض أنها مليئة بالعناصر الغذائية التي تبني الجسم، وتكسبه المناعة ضد الأمراض، ولكنها مع الذبح الفوضوي تصبح هي الأمراض بحد ذاتها.

وأضاف حمدى بأنه أمر تنبهت إليه العديد من الدول الأجنبية والعربية وأقرت قانونا يلزم الهيئات المحلية بضرورة وجود بناء مخصص للذبح تنطبق عليه معايير النظافة المتعارف عليها، إضافة إلى معايير أخرى تحفظ القيمة الغذائية للحوم، وهو ما يسمى بالسلخانه وشددت على هذه المعايير التي يساوي غيابها عقوبات تؤدي إلى سحب المهنة من صاحبها.

وبسؤاله عن أصعب المهام والمواقف التي يواجهها في حملاته في مختلف انحاء المحافظة فاجاب وبدون تردد هي ظاهرة الذبح خارج المجازر والتي تنتشر بشكل كبير في أرياف البلاد خاصة والمناطق المتطرفة من المدينة.

حيث أكد أن أصعب ما يعانيه ليس فقط الجزار المخالف ولا حتى درجة صحة اللحوم المذبوحة ولكن الصعوبة الاكبر هي في مقاومة الاهالي للحملة بحجة أن الحيوان قد تم ذبحه أمام أعينهم وكان بصحة جيدة.

أضاف أيضا أن الحيوان ليس شرطا أن يكون يتحرك بشكل طبيعي ليكون حاليا من الامراض فهناك امراض كثيرة تظهر بعد الذبح ويكتشفها طبيب المجزر مثل السل واليرقان والتهاب القلب الصديدي ...الخ والتي تتطلب الاعدام الكلي للذبيحة.

كما ان هناك امراض كثيرة في اللحوم تنتقل للانسان بعد ذبح الحيوان وامراض خطيرة كالسل وحويصلات الديدان والكثير من الامراض .

كما أن الذبح خارج المجازر من اهم وسائل تلوث البيئة وانتشار الامراض خاصة في ظل وباء كورونا  في تلك الايام.
ويناشد الشبح المواطنين في مختلف المناطق بمحافظة سوهاج بعدم الشراء والتعامل مع الجزارين الذين يذبحون في الشارع بل والابلاغ عنهم للطب البيطري او للشرطة وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة ضدهم.

وفى نهاية اللقاء هنأ الدكتور أحمد حمدي شعب سوهاج والشعب المصري بقدوم عيد الاضحى المبارك اعاده الله على الامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات