القائمة الرئيسية

الصفحات

هل تجذب جورجيا مزيدا من الاستثمار العربي؟

هل تجذب جورجيا مزيدا من الاستثمار العربي؟

الخبر المصري: محمد الحاوي

قالت "يورك تاورز" المطور العقاري العربي الأول في جورجيا، إن تصنيف Emerging Europe للعاصمة تبليسي بالمركز الأول للمدن الأكثر جذبا للفرص الاقتصادية والاستثمارية، سيحفز مزيدا من الاستثمار العربي في مختلف المجالات في البلاد.

وقد عنون موقع التصنيف الأوروبي للاقتصادات الناشئة Emerging Europe تقريره عن تبليسي، بشهرة جورجيا منذ فترة طويلة بأنها واحدة من أفضل الأماكن لممارسة الأعمال التجارية.. لطالما كانت جورجيا في قمة تصنيف البنك الدولي لحرية الأعمال.

وفي عام 2019، احتلت الدولة المرتبة السادسة في الترتيب بسبب الأساليب المباشرة والبسيطة التي يمكن للشركات الجديدة من خلالها التسجيل في البلاد.

"ما يجعل تبليسي العاصمة بؤرة اهتمام عالمية لرواد الأعمال من مختلف الجنسيات عموما، ورواد الأعمال العرب على وجه الخصوص" - يقول ايراكلي إيفانيشفيلي، المدير المالي بشركة يورك تاورز.

بينما يعلق كاخا كالادزه، رئيس مجلس مدينة تبليسي عاصمة جورجيا على التصنيف الجديد بقوله: "إن حقيقة أن Emerging Europe قد اعترفت بنا كوجهة رائدة في أوروبا من حيث الفرص والإمكانات الاقتصادية، تؤكد التزامنا وعملنا الشاق لخلق بيئة صديقة للأعمال واكتشاف إمكانات المدينة".

على مدى سنوات، وخاصة بعد اتفاقيات حرية التجارة الدولية بين جورجيا والعديد من دول العالم بشكل عام واتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي بشكل خاص، أصبحت تبليسي العاصمة مركز جذب للعديد من رواد الأعمال حول العالم، في مختلف مجالات الاستثمار واستغلال الفرص والإمكانات الاقتصادية الناشئة والمتطورة لدولة جورجيا.

وقد جذبت تبليسي الشركات الكبرى المهتمة بالاستثمار العقاري مثل مجموعة يورك تاورز للاستثمار والتطوير العقاري، وشركات الاستثمار السياحي والفندقي كمجموعة رأس الخيمة “مالك ومطور فندق شيراتون تبليسي”، ومجموعة ميلينيوم وكوبثورن “مالك ومكور فندق بالتيمور”، والعديد من المجموعات الاستثمارية الضخمة في أوروبا مثل مجموعة AE Solar للطاقة الشمسية، مجموعة شيلدا الزراعية العالمية في كاخيتي وغيرهم.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات