الخبر المصري الخبر المصري
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

"مواطن مصري" يرد على البغيلي وأمثاله : مصر حائط صد تنهار عنده أوهام الطامعين

مواطن مصري

بقلم: محمد عيد 

أوجه كلماتي إلى كل من تسول له نفسه التحدث عن مصر أو عن شعب مصر بما لا يليق.. وأضرب بكل حزم وقوة بقلمي -الذي هو سلاحي- لردع كل من يتطاول على أم الدنيا من أمثال مبارك البغيلي وغيره.

مصر .. هذا البلد العظيم المتفرد.. رسخت فيه الأصول الطيبة واتسم أهله بسمات الشعوب المرتبطة بأرضها، المحبة والعاشقة لتراثها وترابها .. وعلى مر العصور لم يستطع غازِ أن يغزوه بثقافته أو تقاليده ، أو ينزع عن أهله هويتهم وتميزهم.. فكانت مصر دائما وستظل حائط صد تنهار عنده أوهام الطامعين .. وستبقى كما أطلق عليها أهلها "مصر المحروسة" إلى ما شاء الله وأرض السلام والأمان.

اسمعني يا بغيلي أنت وصفاء الهاشم التي ظهر أصلها اليهودى وريم الشمري -اللي الكل عارف أصلها- فأنتم في دويلة محدودة.. أليست دولة مصر هى من جعلتكم أصحاب سيادة؟!!

اسأل أجدادك من علمك؟ من شيد لك؟ من جعلك رجلا وسط العالم؟ إن كنت صحفيا فى دويلة.. فنحن صحفيون فى دولة هى أم الدنيا، أصغر محافظة بها أكبر من دويلتك.. انتبه وشد نفسك وقف انتباه وأنت تسمع كلمة مصر.

مصر التاريخ "الماضى- الحاضر- المستقبل".. وأنا لا أتحدث عن مصر.. بل مصر بحضارتها العظيمة وشعبها العظيم وجيشها فخر الشعوب العربية، هي من تتحدث عن نفسها.. ولا أقصد الشعب الكويتي.. بل هو عزيز علينا، لكني أوجه كلماتي إلى كل من تسول له نفسه الحديث عن مصر بسوء.

انظر إلى دول الخليج والشعوب العربية كيف تتحدث عن مصر.. وانظر مكانتهم عندنا، والأمثال كثيرة، انظر لوضع ليبيا ودور مصر في مساندتها والحفاظ على وحدتها وسلامة أراضيها.. مصر هي القوة الرادعة التى تصد أي عدوان على الشعوب العربية.. وضربت المثل للعروبة والأخوة.

انظر إلى علمائها ماذا يقولون.. انظر إلى شعبها الطيب.. انظر إلى حكامها على مر التاريخ ومواقفهم المشرفة.

إنها المملكة العربية السعودية رمز الإسلام على الأرض.. أنا لا أمدحها.. بل لا أستطيع أن أوفيها حقها وهذا ليس مبالغة.. بل عشت وسطهم ورأيت الحقيقة على أرض الواقع.. انظر إلى شعب الأردن وعنهم الفنان العظيم عمر العبد اللات والذي أهدى أغنيته الشهيرة (يحكى أن )؛ عرفانا منه ومن بلده بجسارة الجيش المصري.. انظر إلى التاريخ ترى سوريا فى ملحمة 73.. انظر إلى اليمن فى 48.. انظر إلى العراق، أسيادكم وقائدهم العظيم صدام حسين -رحمة الله عليه- انظر إلى الشعوب العربية واعترافها بأن مصر بوابة الخليج بأكمله، وهي الحصن المنيع للعالم العربي.

أوجه لك يا بغيلي أنت وأمثالك، هذه الكلمات.. مصر خط أحمر ولن نسمح لأي جاحد أو خائن، بأن يتطاول على أم الدنيا وصاحبة حضارة ال7 آلاف عام.. اعرفوا حجمكم وحدودكم!


عن الكاتب

alkhabralmasry7

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

الخبر المصري