القائمة الرئيسية

الصفحات

السكرتير العام المساعد لمحافظة الفيوم يشارك في مبادرة وزارتي الزراعه والري بتحويل الري بالغمر الي الري الحديث

 

الفيوم : فاطمة رمضان

شارك اليوم الثلاثاء المهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد للمحافظة مبادرة وزارتي الزراعه والري بقرية سيلا تحت رعاية الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم
في إطار إتجاه الدولة المصرية نحو التغلب على التحديات التى تواجه الموارد المائية وتنفيذ للقرار الوزاري رقم ١١٦ لسنة ٢٠٢٠ عن مشروع تطوير الرى الحقلى لتغيير منظومة الري بالغمر الي الري الحديث بالتنقيط لمواجهة زيادة الطلب على المياه والتوسع فى برامج تنمية وتطوير القطاع الزراعى، والتوسع فى خطة استصلاح الاراضى من خلال وزارتي الزراعة والري وايضا بتحويل مالي من البنك الزراعى المصري بقرض بفائدة 5٪ على خمس سنوات
بحضور الأستاذ الدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة بالفيوم والمهندس ايمن نضر رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري بالفيوم والمحاسب صابر عبد اللطيف رئيس قطاع البنك الزراعي المصري بالفيوم والمهندس مجدي الشحات رئيس الإدارة المركزية للتوجيه المائى والمهندس محمد مختار مدير عام الإدارة العامه للتوجه المائي لشمال الوادى بالفيوم والمهندس محمود إسماعيل مدير الإدارة الزراعية بمركز الفيوم والمهندس ياسر لطيف مدير عام إدارة الأراضي والمياة والمهندس محمد مكاوى مدير العلاقات العامة والأستاذ فاطمه جاد مسؤل الإعلام

دار الحوار مع المزارعين حول خطط وآليات تطبيق إستخدام طرق الرى الحديثة حيث أن مشروع  الرى المطور  يهدف إلى استخدام أساليب الرى الحديثة كالرش والتنقيط بدلا من الغمر  لتحسين جودة التربة وزيادة مساحة الأراضي من خلال تغطية المراوى والمساقى والفتحات، واستبدالها بمواسير قطرية داخل الحقول لعدم نفاذية المياه فى التربة وأيضا لعدم تبخرها فى  الهواء.

 وايضا فوائدة عديدة  منها  ترشيد استهلاك المياه وإحداث وفرة نوعية من حيث استهلاك الوقود المستخدم فى تشغيل ماكينات الرى التقليدية، ويعمل على تقليل مياه الرى المستخدمة فى الزراعة واستخدام ماكينات تعمل بالتيار الكهربائى بديله لماكينات الديزل، رفع كفاءة استغلال الموارد المائية فى الزراعات المطرية، ورفع كفاءة استغلال الموارد الجوفية بالزراعات المصرية، وتطوير شبكة قومية للأرصاد الزراعية

وفي نهاية المبادرة تفقد الحضور لمعاينة المساحة  التي تم تغيير نظام الري فيها في قرية سيلا معاينة علي الطبيعة لاقناع باقي المزارعين بجمعية سيلا لتطبيق نظام الري الحديث حيث تبلغ المساحة بالجمعية حوالي ٤٠٠٠ فدان تم تطبيق النظام علي مساحة حوالي ٢١٠ فدان منذ عامين وأظهرت التجربة
كما روي المزارع محمد محمود تجربته في تحويل الأرض الخاصة به من الري بالغمر الي الري الحديث بالتنقيط حيث انها أعطت مزايا كبيرة منها توفير الأسمدة والعماله وكذلك توفير جزئ من المساحة ما لايقل عن ١٠٪؜ كانت تستعمل في المراوي والمصارف وحسابيا ان اضافة هذة عند تقديرية ماديا يساوي ثمن تكلفة شبكة الري وبهذا تكون النتيجة ان تركيب شبكة الري بدون تكلفة حقيقة علي المزارع.




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع